سيتم إنشاء الله نقل المنتدى على سيرفر خاص وبواجهة جديدة.... رضى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بصلاح الأسرة يصلح المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rohessalam
جمعــــية شمــــــــس بـــــــــــــلادي
جمعــــية شمــــــــس بـــــــــــــلادي
avatar

عدد الرسائل : 263
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: بصلاح الأسرة يصلح المجتمع   الثلاثاء يونيو 19, 2007 3:14 am



من صديق...

بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الأسرة هي أساس المجتمع، بل هي مجتمع صغير، منها تتكون الأمة، وعليها تقيم عمادها وتوطّد أركانها·· وبصلاح الأسرة تصلح الأمة، وترقى إلى المجد، وتنال ما تأمل من غايات كريمة، وتقدم منشود، إذ هي القلب النابض للمجتمع، فإذا كان قلب المجتمع سليما كان المجتمع سليما، وإذا فسدت الأسرة كانت سببا في انحدار الأمة إلى التأخر والشقاء·
وإن ما يعانيه المجتمع اليوم أيها الإخوة من مشاكل وفوضى وسرقة واغتصاب، واعتداء ومخدرات وفواحش ومنكرات، سببه أُسرٌ وعناصر هدامة تشيع الفساد وتحارب القيم فكانت سببا في هلاك المجتمع·
لذا نحن مطالبون معشر الإخوة اليوم وقبل أي وقت مضى أن نتحمل مسؤولية بيوتنا، وأن نقيم أفرادها على أساس الخلُق والدين وحسن المعاملة بين الزوجية، إذ قوام الأسرة رجل وامرأة·· ولذا جعل الإسلام العلاقة الزوجية بينهما أكرم العلاقات الإنسانية وأسماها ''ومن آياته···''·· وقد أحاط الإسلام هذه العلاقة المقدسة بإرشاداته الكريمة وتوجيهاته الحكيمة، مبينا حقوق كل من الزوجين على الآخر، حتى يلتزما بها ويسيرا عليها، فتكون بذلك أسرة مؤمنة تقية نقية فيها العفاف والطهر والسعادة والتفاهم، تمد المجتمع بلبنات صالحة تكون عماده المكين في بنائه وتنميته· أيها المسلمون الكرام: الإسلام دين عزة وكرامة، لذا اهتم بالأسرة أشد الاهتمام، فوضع القواعد التي تكفل لها الهناء والحياة· وقد جعل الله الرجل قوَامًا على الأسرة، أي رئيسا، ورئاسته للأسرة ليس للاستعباد، وإنما هي رئاسة إشراف ورعاية ''كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته''؛
فالمسؤولية الأولى على الأسرة أعطاها الله للرجل، وهذا بحكم تكوينه الطبيعي، وبحكم كدّه وعمله في تحصيل الرزق الذي ينفقه على أسرته·
قال تعالى: ''الرّجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم''·
وقد أوصى الإسلام الرجل أن يكون مع زوجته حسَن العشرة، طيب الخلق، كريم المعاملة نزولا عند قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ''خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي''· أيها المسلمون الأكارم: كان النبي (ص) قدوة مثلى في نبل المعاملة وكرم العشرة الزوجية وهو القائل ''أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله''·
أيها الإخوة خلاصة ما نقوله: أن الإسلام وصى بالمرأة لأنها أساس المجتمع، وبصلاحها تصلح الأسرة، وبصلاح الأسرة يصلح المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بصلاح الأسرة يصلح المجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعــــــــــــــــــــــية شمــــــــس بلادي :: منتديات المرأة و الأسرة و المجتمع :: منتدى الأسرة والحياة الزوجية-
انتقل الى: