سيتم إنشاء الله نقل المنتدى على سيرفر خاص وبواجهة جديدة.... رضى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيـف نبنـي أسـرة مسلمـه .؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HANA
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 53
تاريخ التسجيل : 06/07/2007

مُساهمةموضوع: كيـف نبنـي أسـرة مسلمـه .؟   السبت يوليو 14, 2007 8:22 am

الحمّـد للـه رب العـآلميـن والصلآة والسـلآم علـى أشـرف الأنبيـآء والمرسليـن أمّـآ بـعـد:

سـأتحـدّث عن بنـآء الأسـرة المسلمة ..الأطراف التي تشترك فيهـآ والمنهـج الذي تتبعـه..

ابتـدأ قـولـي بالأطـرآف التـي تشتـرك في بنـآء الأسـرهـ المـسلمـه :

أولاً : الأختيـآر الجيّـد للزوجـه فكلنا يعلم أن الأم هي التي تكون غالباً في جآنب الأطفال
وأكثر انتباهاً لهم وبقاءاً معهم أكثر من الزوج لأنشغاله في تأمين لقمة العيش لأبنائه
وزوجـته وهنا يحضرني قوله صلى الله عليه وسـلم : " إتقوا خضراء الدمن ، قيل ومن
خضراء الدمن يارسول الله قال :المرأهـ الطيبه في المنبت السوء " . صدق عليه
الصلاة والسلام ..فيجب إختيار المرأهـ الصآلحه التي تُعين الرجل على تربية الأبناء
تربية إسلاميه صحيحه ينتج منها مشآركون في بناء الأمة البناء الحق المميز
وإتقاء المرأهـ السيئه التي لاتبني إلا الخراب ولا تساعد إلا في دمار الأمه...

ثانياً : أن يكون الزوج محكماً شرع الله تعالى في بيته مبتعداً عن كل سبب يؤدي لصرف
نظر الزوجة والأبناء عن كل خير..ومثـآل ذلك إما القنـوات الفضائية الفاضحه التي تساعد
في هدم المنزل وتؤدي به إلي الهلاك بما فيه أهله الذين يكونون مجتمعاً صغيراً مع بعضهم...
وإمـا أن يكون الزوج من النوع الذي لايهتم لبيته وما يحدث في داخله فـ إن عدم الإهتمام
بالمنزل يؤدي إلي غياب وليّ الأمر في المنزل فيصبح كالدولة بلا ولي فمن الصعب
حكمه والسيطرة على مافيه من خير ومن شر...

ثالثاً : وجود المأكل والملبس والسكن الذي يتوافق مع مستوى المعيشة في المجتمع
الذي تعيش فيه العائلة قدر الإمكان...فهذا بلا شك يساعد على تحقيق اكتفاء داخل انفس افراد المنزل
مما يعيشهم وضعاً إجتماعياً عادياً...لا وضعاً فقيراً مؤدياً إلي الفاقه ومن ثم الإستعداد
لإرتكاب أي محظور ديني او إجتماعي في سبيل الخروج من تلك الأوضاع وكلنا عالم
لما بين الفقر والجريمة من ارتباط كبير بشكل اول بآخر ...

الأن سوف نذهب إلي أساليب التربيه التي تساعدنا في بناء أبناء صالحين مسلمة :

أولاً : نتيجة طبيعيه للزواج هي ولادة أطفال واعضاء جدد في المجتمع وإما أن يكونو
هؤلا الجدد أناس مفيدون لذويهم ومجتمعهم وإما أن يكونو عالة أو مصدر جريمة
لمجتمعهم لذا وجب منذُ الولادة تربيتهم تربية إسلاميه صالحة بحيث يبقو قريبين
من القراءن والأحاديث النبوية الكريمة والتي بالتالي تؤدي بهم إلي الصلاح
وهو رجوة كل مسلم ومسلمة فأولاً يجب ابقاء الأبناء قريبين من القراءن والسنه

ثانياً : إيجاد القدوة الحسنه إن لم يكن في المنزل فمن حياتهم الواقعيه في كل من هم
محيطون بهم وتفعيل هذا الشيء في نفوسهم من خلال تذكيرهم به بين الفينة والأخرى
كأن نقول لهم إذا كبرت تصبح إن شاء الله مثل فلان...فيصبح الطفل من كثرة مايسمع
هذا الكلام يحاول أن يكون مثله ولا ننسى أن نبين له كل ماهو جميل في قدوته...
فـ بذلك نحقق هدفين الأول أن نعطيه القدوة الحسنة التي يتمنى أن يصبح مثلها
والثانية أن نحميه من أن يقتدي بكثير من الذين لاينظر إليهم على أنهم بنّائون للمجتمع
المسلم...

ثالثاً : أن لايعرّض الأطفال لمشاكل ابويهم وأن تتم مشاكل الأبوين بعيداً عن أعينهم
وأذانهم ، وتحدث في محيط غرفة الزوج والزوجة وبدون إصدار الأصوات العالية لأنه
لو علم الأطفال بمشاكل الأبوين لأفتقدو الأتزان والثقه النفسيه في أحد الأبوين...
ناهيك عن أن بعض الأباء يحاول كل طرف تبرئة ساحة نفسه امام ابنائه مما يسبب
للأطفال عدم الثقة فيما يحدث من ابويهم وكون مستوى الأطفال العقلي لايتوافق بحال
من الأحوال مع مستوى عقول ابويهم فيجهلو كثيراً مما يحدث

الأن سنتجه إلي الحديث عن علاقة الزوجين قواعدها وواجباتها :

أولاً : يجب على كلاً من الزوج والزوجة إحترام الطرف الآخر وإعتباره شخصية فيها
الحسن والسيء ، فيُقبل الحسن...ويُتجاوز عن السيء الذي لايهز كيان الأسرة كالأخطاء
البسيطة التي جل أن لاتحدث في أي منزل وبين كل زوجين...إضافة إلي التعامل بحب
بين الطرفين لافرض للقوة من الزوج على زوجته ولا عصيان لأوامر الزوج من قبل
الزوجة ، وإذا ماحدث شيء من هذا أن لايكون السبيل الي الأخطاء التي تساعد على
تضخيم المشكله بل محاولة إنهاء اي مشاكل تواجههم من خلال حوار هاديء وهادف...

ثانياً : في حال عدم القدرة على المعايشة من الطرفين فيكون الحل فيها واضحاً كما
قال جل في علاهـ في كتابه الكريم : " فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان " بعيداً
عما يحدث في كثير من بيوت المسلمين من الأستمرار في حياة زوجية بائيسه تكون
سبباً في هدم المجتمع من خلال انتاج أبناء ضارين لمجتمعهم وذويهم ، خصوصاً عندما
لاتكون المرأة قد حملت أو انجبت فإن عدم التوافق وارد بين اي زوجين لأسباب عدة
منها المستوى العلمي وعدم قدرة احدهما على مجاراة الأخر...أو اي سبب آخر...

ثالثاً : عدم الإنتقاص من الطرفين لبعضهما عند الناس او ذكر التفاصيل لما يحدث بينهما
من اسرار ونقلها الي خارج البيت فإن ذلك يؤدي إلي تدخل أطراف بعيدة عن البيت وبلا شك
تساعد على هدمه أكثر مما تساعد على بنائه لقلة الوعي...فكلنا يعلم أنه لايصح بحال
من الأحوال نقل كل مايحدث في البيت لخارجه فهو يؤدي إلي مشاكل ليس لها حل
ويمكن مداراتها في البدايه ولكن لانستطيع مجاراتها في النهاية فتؤدي
إلي كبر الفجوة بين الزوجين مما يؤدي إلي الطلاق في الأحوال العادية...فعدم نقل مايحدث
في البيت لخارجه مسألة ضروريه من قبل الزوجين للحفاظ على كيان الأسرة




ختاماً ارجو من الله جل في علاه أن لا أكون جانبت الصواب فـ إن أصبت فمن الله
وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ...وصلى الله وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى
آله وأصحابه أجميعن ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيـف نبنـي أسـرة مسلمـه .؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعــــــــــــــــــــــية شمــــــــس بلادي :: منتديات المرأة و الأسرة و المجتمع :: منتدى الطب و الصحة-
انتقل الى: