سيتم إنشاء الله نقل المنتدى على سيرفر خاص وبواجهة جديدة.... رضى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من أساليب تقويم المعلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rohessalam
جمعــــية شمــــــــس بـــــــــــــلادي
جمعــــية شمــــــــس بـــــــــــــلادي


عدد الرسائل : 263
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: من أساليب تقويم المعلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ   الإثنين يوليو 09, 2007 5:22 pm

يتبع المشرفون التربويون العديد من أساليب تقويم المعلمين ،
ولعنا نأخذ أحد هذه الأساليب بشيء من التفصيل وهو أسلوب الملاحظة .
المعلم هو حجر الزاوية في العملية التربوية والتعليمية ، وهو أهم أركان هذه العملية ، لذا فإن عملية تقويم المعلم تعتبر أساساً لتحقيق أهداف العملية التربوية والتعليمية ، وعاملاً مهماً في رفع كفاءة المعلم العلمية والمهنية ، ومن خلال عملية التقويم نستطيع تطوير وتحسين مخرجات العملية التربوية والتعليمية وهذا ما نسعى إليه جميعاً في مجالنا التعليمي ، فعملية التقويم هي تشخيص للواقع نعزز من خلالها الإيجابيات ونسعى فيها لمعالجة السلبيات ، وهناك العديد من أساليب التقويم التي يمكن للمشرف التربوي اتباعها ومن هذه الأساليب " أسلوب الملاحظة "
ولعلنا نأخذ هذا الأسلوب بشيء من التفصيل كأحد الأساليب المفضلة لدى كثير من المشرفين التربويين إذ أن الملاحظة من أهم الأساليب المستخدمة في عملية التقويم التربوي للمعلم ، وهي من أكثر الأساليب دقة فيما يتعلق بمتابعة الجوانب السلوكية والإجرائية للمعلم داخل غرفة الصف الدراسي ، وغالباً ما يتم استخدام بطاقات خاصة بعملية الملاحظة لتكون أكثر دقة ومصداقية في تشخيص الواقع التعليمي والمهني للمعلم ، ولكي يؤتي هذا الأسلوب النتائج المرجوة منه ينبغي أن نراعي الملحوظات التالية عند إتباع هذا الأسلوب وهي كما يلي :-
•وضوح الهدف من الملاحظة ، فالمشرف التربوي يسعى إلى تحقيق أهدافاً سبق له إعدادها .
•تحويل المشاهدات في الملاحظة إلى بيانات رقمية حتى يكون الحكم أكثر دقة وصدقاً .
•أن تكون إجراءات الملاحظة صحيحة ومناسبة للأهداف وتحقيق غاياتها .
•أن يكون الملاحظ مؤهلاً من حيث :
1.سلامة الحواس .
2.القدرة على التسجيل السريع للمشاهدات .
3.أن يتصف الملاحظ بالموضوعية .
4.أن يكون دقيق الملاحظة سريع الانتباه حتى يستوعب السلوك ويفهم دلالته .
•أن يتوفر الجو المناسب للملاحظة وأن تكون الظاهرة المراد مشاهدتها قابلة لملاحظة .
وهناك أيضاً بعض المراحل الأخرى التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار عندما نتبع هذا الأسلوب وهي كما

أشار إليها (دواني ، 2003م ) بما يلي :-
•أن يتفق المشرف والمعلم على الجانب الذي ستركز عليه الملاحظة .
•أن يقرر المشرف والمعلم أسلوب الملاحظة وشكلها .
•تحديد وقت الملاحظة ووقت اللقاء البعدي الذي يتبعها .
بعد ذلك يقوم المشرف بزيارة صفية للمعلم مصحباً معه أداة الملاحظة المتفق عليها ويسجل فيها ملحوظاته على المعلم ثم يقوم بنهاية الزيارة بلقاء المعلم ومناقشة فيما دونه من ملحوظات ، ومن ثم يحلل النتائج ويراعي الخطوات التالية :-
•تحديد المشكلة .
•تقديم الحلول للمشكلة وحث المعلم على اقتراح بعض البدائل والأفكار .
•وضع خلاصة للبدائل المطروحة وصياغة الخيارات النهائية .
•الاتفاق على وضع خطة متابعة "علاجية " .
وعلى المشرف التربوي عند اتباع أسلوب الملاحظة كأداة تقويم للمعلم أن يقوم بإعداد بطاقات ملاحظة تراعي الجوانب التالية :-
•الإعداد الذهني والكتابي للمعلم .
•طريقة واستراتيجية التدريس المتبعة .
•كفاية المعلم العلمية وحرصه على التجديد والابتكار .
•الاهتمام بالوسائل التعليمية " إعداد وتجهيز وتفعيل" .
•الإدارة الصفية .
•تفاعل الطلاب مع المعلم ، ومراعاته للفروق الفردية بينهم .
• تدريب الطلاب على أنماط تفكيرية متقدمة .
•الواجبات المنزلية والاهتمام بها كماً وكيفاً .
•أساليب تقويم الطلاب السلوكية والتحصيلية .
•الصفات الشخصية للمعلم كـ "حسن المظهر وبشاشة الوجه والثقة بالنفس والهدوء والاتزان ".
•تقبل الآراء والتوجيهات .
•التعامل مع الآخرين والقدرة على بناء العلاقات الإنسانية .
ومما تجدر الإشارة إليه أن أسلوب الملاحظة كأداة تقويم يحتاج إلى أجواء طبيعية تسودها المحبة والألفة والتفاهم بين المعلم والمشرف التربوي لنجني ثمارها،الأمر الذي يجعل المعلم يسلك سلوكه العادي دون أي تكلف منه . وينبغي لمن يستخدم هذا الأسلوب أن يدرك بأن عمله تقويمي وليس تقييمي وهدفه الوقوف مع المعلم ومساعدته لرفع كفاءته العلمية والمهارية .
إن أسلوب الملاحظة كغيره من الأساليب المتبعة في عملية التقويم له سلبيات وإيجابيات ، فمن سلبياته أنه يتأثر بمدى قدرة الطالب على إعطاء انطباع يستحسنه المشرف عن المعلم ، وكذلك عندما تكون الملاحظة بدون استخدام بطاقات ملاحظة ولا قوائم فإنها لا تعطي نتائج دقيقة وموضوعية ؛ ولكنه يتميز بأنه يستخدم أثناء التطبيق الفعلي العملي ويعطي صورة حيه عما يجري في الفصل ويمكن للمشرف الإفادة منه بتحاشي الوقوع تحت تأثير الهالة ومحاولة استخدام أسلوب الملاحظة التركيبية . فيحدد مسبقا المعيار للأعمال والأداءات الفعالة التي يقوم بها المعلم ( نوع الدرس ، مستوى الفصل ، وقت الحصة " في أول اليوم الدراسي أو آخره " ) ، بحيث يبتعد عن الانحياز أو الانبهار ، وأن يأخذ في الاعتبار العلاقة بين سلوك المعلم ونواتج تعلم التلاميذ تحصيلياً و وروحياً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أساليب تقويم المعلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعــــــــــــــــــــــية شمــــــــس بلادي :: خـــــدمات الجمـــعيـــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الدراسية-
انتقل الى: